القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 المنتديات

 ارسل خبر

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 معرض الصور

 معرض الفيديو

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

من صور المعرض

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
993437
صفحة للعرض منذ 1 تشرين الثاني2010

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, 2 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا
sadad.ssnphoms.com :: عرض الموضوع - بادية الشّام - حواضرها ومعالمها الأثرية
 س و جس و ج   بحثبحث   مجموعات الأعضاءمجموعات الأعضاء   الملف الشخصيالملف الشخصي   أدخل لقراءة رسائلك الخاصةأدخل لقراءة رسائلك الخاصة   دخولدخول 

بادية الشّام - حواضرها ومعالمها الأثرية

 
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> تاريخنا
عرض الموضوع السابق :: عرض الموضوع التالي  
الكاتب رسالة
عاليه
Newbie
Newbie


تاريخ التسجيل: Nov 25, 2010
عدد الردود: 17

ردأرسل في: الإثنين نوفمبر 29, 2010 11:30 am    عنوان الموضوع: بادية الشّام - حواضرها ومعالمها الأثرية رد مع تعقيب

[size=18]تحيّة صباحيّة معطّرة بنسائم بادية الشّام العليلة، أهلاً وسهلاً بكم في جولة إلى بعض حواضر بادية الشام شرقاً، وأهم معالمها الأثريّة.

حمَّام أبو رَباح، الغُنتُر، القريتين، حوَّارين، مهين، صدَد، والحَفَر.

أولاً: حمَّام أبو رَباح
مُقتَبَس باختصار عن كتاب "جولة أثريّة" لأحمد وصفي زكريّا.
" في شمال الغُنتُر على نحو| ثلاثة كيلو متر| سلسلة آكام، في الأخيرة القِبْليَّة منها حمّة، في فوهة صغيرة يخرج منها بُخار مائي حار، كالذي يخرج من البراكين التي على وشك الانطفاء، تُدعى حمَّة أبو رَباح أو (حمَّام أبو رباح)، يقصدها أصحاب الأمراض العصبيّة، والمُصابون بتيبُّس الأعضاء والتشنُّج.
وقد عرف الأقدمون منافع هذه الحمّة، فبَنوا فوق الفَوهة غرفة مسقوفة، يدخل إليها المستحمُّون. وبنوا أيضاً إلى جانب تلك الغرفة، بناءً كبيراً معقود السَّقف، جعلوه خزَّاناً لماء المطر الذي يأتي من المجاري المحفورة والمبلَّطة، في الآكام المجاورة..."
ويغلب الظنّ أنَّ بُناة هذا الحمَّام هم التدمريُّون دون غيرهم." يُذكر هنا أنَّ بقايا البناء الأثري والسُّور الذي كان يُحيط بالمكان يُعرفُ اليوم باسم "قصر بلقيس". ولا نعلَم أيّ شيء عن منشأ الاسم ولا دواعيه ولا نجد أصلاً له في المصادر. وما نقوله عن اسم "قصر بلقيس" يسري أيضاً على "أبو رَباح" على حدّ سواء.
[/size]
===============================================
ثانياً: الغُنتُر
تابع مُقتطفات من جولة أثريَّة لأحمد وصفي زكريّا:
" الغُنتُر ضيعة من أملاك آل سويدان، تعلو عن البحر |766| متراً، فيها عَين وزروع قليلة، بينها وبين حسياء تمتدّ آثار قناة تدمر العظيمة، الآتية من الغرب، وعلى ما يظهر من أنحاء القصير أو جوسية، وقد جرَت في القرن الرّابع حول الغُنتُر معارك بين سيف الدولة بن حمْدان وقبائل البادية، بعد أن أوقع بهم سيف الدولة في سلميّة والفُرقلس الخ....

===============================================
ثالثاً: القريتين
القريتين Nazala : تقع القَريتين في وسط سهول فسيحة قفراء. في شرقها سلسلة الجبال الممتدّة من جنوبي الناصريَّة إلى غربي تدمر، والقريتين طيِّبة المياه كثيرة القنوات والكروم والبساتين، فيها العنَب الفاخر الشَّهير والتُفَّاح الجيِّد.
هذه البلدة متوغِّلة في القِدَم، ويرجِّح البعض كونها المدينة المذكورة في التَّوراة (عدد34/9) باسم "حصر عينان". سُمِّيَت في عهد الرُّومان باسم "نَزالا"، وقد حَصَّنوها لوقوعها على طريق تدمر. ثمّ عُرفَت باسم "قرادي" التي كانت مُنقسِمة إلى قسمين ولذلك دعاها العرب بالقَريتين. وبحسب التخمين أنَّها أخذت اسم القريتين بعد جمع "حصر عينان ونزالا" في قرية واحدة.
دير مار اليان / جوليان St.JULIEN (مار يوليان الشَّرقي) بالقريتين:
يقع هذا الدير القديم إلى الشّمال الغربي من القريتين، ويبعد عنها |3 كم| . وهو مركز حجّ للمناطق المجاورة، ومعروف في القريتين منذ سنة|900|م . يزوره المرضى للاستشفاء. وتَجدر الإشارة إلى أنَّ مار إليان المُكرَّم في القريتين ليس هو نفسه القدِّيس المُكرَّم في حمص.
هناك ناووس من رُخام قديم عليه نقوش يُقال أنَّ فيه ذخائر القدِّيس إليان وعلى النَّاووس كتابة سُريانيَّة بالقلم الاسطرنجيلي، وعلى باب الكنيسة كتابة عربيَّة من سنة |878|هـ (1473 م) للأمير سيف يحظِّر على أهل البادية أن يتعرَّضوا لسكان الدّير بالأذى. وكان إلى يمين النَّاووس مَقام صغير يقدِّم فيه الكهنة الذبيحة الإلهية، ولهذا المَقام باب من خشَب (ارتفاعه 177 سم ، وعرضه 99 سم) جميل النَّقش يمثِّل تصاوير من النَّبات والحيوان، كالسنابل وأغصان الكرم والغزلان. وقد وُصِف بأنَّه من خشب الأرز، ويرتقي إلى القرن|7| . وفيها أيضاً عدَّة كوى مَحفورة في الحائط تدلُّ على أنَّها كانت سابقاً مدافن لأهل الدّير.

===============================================
رابعاً: مهــــين
مهـــين DANABA : موقع أثريّ وقرية صغيرة في ناحية صدَد . تقع في بادية تدمر، وجنوب شرقي حمص، وشمال شرقي النَّبك، بقُرب حوَّارين وتبعُد عنها |3 كم | وتُعدّ لاحقة بها. فيها عَين ماء وبساتين قليلة.
في أعلى القرية أثر روماني تدلّ هندسته أنَّه كان معبداً رومانيّاً وثنيّاً، ثمّ أخذه المسيحيون في العصر البيزنطي وجعلوه كنيسة وقد بقي منه قسم كبير ترى فيه عدداً من الأعمدة والأفاريز المنقوشة وحجارته ضخمة عاديّة، وهو سوق واحد(أي بدون أروقة)، أطواله ( 12 م × 10 م) .

===============================================
خامساً: حوَّارين
حوَّارين EYAPEIA " EVARIA : موقع أثريّ، وقرية كبيرة في البادية بين تدمر ودمشق، وفي جنوب شرقي حمص. ورد ذكر حوَّارين في فتوحات خالد بن الوليد. "قال أحمد بن جابر: مرَّ خالد بن الوليد في مسيره من العراق إلى الشّام بتدمر والقريتين ثمّ أتى حوَّارين من سنير فأغار على مواشي أهلها فقاتلوه فظفر بهم".*
كانت حوَّارين مدينة حصينة وآثارها تدلّ على أهميَّتها في العهدين البيزنطي والأموي. وقد أصبحت كرسيّاً أسقفيّاً باسم "إيفاريا" تابعاً ميتروبوليتية دمشق وفي فينيقيا اللبنانية/الثانية.
لم يثق الروم البيزنطيُّون بالغساسنة وبِمَلِكِهِم لمخالفتهم في العقيدة المذهبيّة. وفي سنة|580|م أرسل ماغنوس حاكم سورية، بإيعاز من الإمبراطور طيباريوس (578-582 م) إلى المُنذر الثالث الأمير العربي الغسّاني يدعوه إلى حوَّارين ليشترك في تدشين كنيستها بحضور البطريرك غريغوريوس (570-593 م) . فلبَّى الأمير الدَّعوة، وأُلقِي القبض عليه في الكنيسة أثناء الاحتفال بتدشينها، وأُرسِل مخفوراً إلى القسطنطينيَّة. ثمَّ نفاه الإمبراطور إلى جزيرة صِقلية فظلَّ في منفاه حتّى سنة |602| م.
من آثار حوَّارين : قصر عظيم شيَّده الرُّومان، أصبح قلعة بيزنطيَّة، وهو اليوم بحالة سليمة. ثمَّ اتَّخذه يزيد بن معاوية كمنزل له كان يقضي فيه الأيام بالملاهي، وفيه مات سنة |684| م.
وفيها آثار (7) كنائس قديمة من العهد البيزنطي، بقيَ مِنْ واحدة منها جدرانها وحنيتها وبعض عمدها مع نقوش لطيفة (القرن السادس). وكنيسة أخرى يسمِّيها أهل القرية "كنيسة جعاره" يبدو أنَّها كانت قديماً هيكلاً رومانيّاً، ثمَّ حوَّله النَّصارى إلى كنيسة بعد سقوط الوثنيَّة. *

===============================================
سادساً: صدَد
صدَد SALTATHA : " صدَد " بلدة قديمة العهد ورَدَ ذكرها في التَّوراة على لسان النَّبي موسى بقوله: "ومن جبل هور (حيث وفاة هرون) تحدّدون إلى مدخل حماة. وتكون مخارج التُّخوم إلى صدَد "(سفر العدد34 : Cool. وقال حزقيال النَّبي: "وهذا تخم الأرض. نحو الشّمال من البحر الكبير طريق حثلون إلى المجيء إلى صدَد" (سفر حزقيال: 47 : 15). وكانت أرض صدَد مُلكاً لآرام جَدّ السُّريان. وهي بلدة كبيرة وسكانها من السُّريان الأرثوذكس ولغتهم الأصليّة الآراميّة السُّريانيّة. ولم يسكنها منذ أول عهدها حتّى الزمان الحاضر سوى الآراميين والعرب والغساسنة.
المحلَّتان الشَّرقيّة والغربيّة:
ظلَّت بلدة صدَد مأهولة بشعب آرامي منذ نشأتها سنة |1454| ق.م إلى أن تشعَّبت دولة الغساسنة في الجيل الثالث عشر. فمنهم من انحاز إلى النساطرة ومنهم إلى الرُّوم ومنهم ألقوا السِّلاح وآثروا السَّكن في المدن والقُرى السُّوريّة كصدَد والقريتين والنَّبك وسائر أطرافها، وغيرهم نزحوا إليها من حوَّارين ومهين والمدن والقُرى المجاورة إذ هم والسُّريان اسم واحد وجميعهم يخضعون للبطريرك الأنطاكي ولهذا يُقال المحلّة الغربيّة آراميّة والمحلّة الشَّرقيّة غسَّانيّة. ولكلّ محلّة كنائس خاصّة وإدارة وإشراف مستقلّ وعقيدة واحدة أرثوذوكسيّة للطرفين.
كنيسة مار جرجس:
ننقل ما أورده الخوري إبراهيم دنهش الصدَدي المولود عام |1887 م| من كتاب "اللؤلؤ المُنتضد في تاريخ صدَد" عن الكنيسة : " ابتناها المؤمنون على أنقاض هيكل وثني باسم القدِّيس مار جرجس واتَّخذوه شفيعاً لبلدتهم، وتيمُّناً به. وهي على قسمين : الأول قائم على آثار قديمة العهد تدلّ ضخامةُ حجارته وعرض أساسه واستدارة هيكله وقبّته العالية على أنّه قديم البناء، يرجع عهد بنائه إلى الجيل العاشر الميلادي. ومنَ المُرجَّح أنّه معبد وثني حوَّله المسيحيّون إلى كنيسة للعبادة.
أمّا القسم الثاني القائم على أقواس حجريّة بيضاء ومسقوف بأخشاب عاديّة على طريقة فنّية فهو حديث البُنيان يرجع عهده إلى الجيل الثامن عشر تحت رعاية الأسقف إبراهيم اليازجي الذي دَبَّجَ بريشته الأنيقة على أربعة جدرانه التصاوير البديعة التي تمثِّل بعض القدِّيسين والآباء وحوادث واقعيّة عن حياة سيّدنا يسوع المسيح." *
كنيسة الشهيدين سركيس وباخوس
" يرتقي عهد بنيان كنيسة مار سركيس وباخوص إلى سنة |1765|م ، وكان المهتم ببنائها المرحوم عيسى النّعمة على قطعة أرض حبستها (أي أوقفتها) سيّدة مؤمنة تسمّى "شاميّة" . وبجانب الكنيسة بيت للعماد ومدفن للكهنة.
وللكنيسة بئر ماء تطوِّق فوهته حجرة زرقاء أثرية مُدَبَّجة بحروف يونانيّة قديمة العهد".
" عندما تطأ قدماك عتبة هذه الكنيسة تشاهد التصاوير المرسومة على جدرانها الأربعة وهيكلها الجميل، وتشتمل على تمثيل بعض الآباء والشُّهداء وملافنة وقدِّيسي الكنيسة بوضوح وقامة كاملة.
وكيفما تحوَّلتَ إلى ناحية تشاهد أعينهم مُصوَّبة إليك. وهاك تفاصيلها:
في الجدار الغربية مجموعة من الرُّسوم تمثِّل ولادة السيِّد والمُخلِّص المسيح موضوعاً في مذود الحيوانات والباقي كما مرَّ بك وبقرب هذا المشهد الرَّائع رسم البطل الأشمّ مار تيئودورس (عطيّة) يعلو جواده ويطعن برمحه تنِّيناً في قلبه.
وترى في الحنية الجنوبيّة رسماً ليونان النَّبي (حمام) التهمه حوت عظيم ومن جوف الحوت يرفع صلاه الله".
" أما في الهيكل من جهة الجنوب فهناك رسمان أحدهما للقدِّيس أنطونيوس أبي الرُّهبان والثاني للأنبا مقاريوس المصري وبيد كل منهما سبحة وكتاب صلوات وتحت أقدامهم حيَّة يطآنها معاً. ويليهما رسم للملفان باسيليوس العظيم".
"وفي جدار الهيكل الشرقي صورة القدِّيس ديمتريوس ويليه رسوم يتمثَّل بها السيِّد المسيح داخلاً إلى الهيكل مع القدِّيسة مريم أمّه وهي تحمل بيدها فرخي حمام تقدِمة عن بكرها يرافقها يوسف البارّ وسمعان الشِّيخ يحمل السيِّد المسيح على ذراعيه، ويليهم رسم العلاّمة مار غريغوريوس الملفان. وعن يمينه رسم الأبوين القدِّيسين مار ديوسقوروس والأسقف صاروخان الذي ساعد الأسقف ابراهيم بزخرفة هذه التصاوير الرَّائعة".
وفي حين أنَّنا لا نستبعد دقة المعلومات التي أوردها المرحوم دنهش، فإنَّ مسألة التحقُّق منها أو الجزم فيها تبقى مَهمَّة آثاريّة بحتة.

=========================================
سابعاً: الحَــفَـر
تقع قرية الحَفَر جنوبي مدينة حمص، وتميل قليلاً نحو الشرق، وهي تابعة إداريّاً لمحافظة حمص وتبعد عنها /70 كم/ . عدد سكانها الوسطي حوالي /2500/ نسمة يتباين كثيراً وجودهم في القرية بين الصيف والشتاء. ويعود أصل أهالي الحفر إلى قرية صدَد وذلك منذ عام |1820|م وكانت الحفَر آنذاك أطلالاً فأعادوا بناءها، وتُسمَّى المنطقة ككلّ "المناظر".
غالبية سكان الحَفَر من السُّريان الأرثوذكس، إضافة إلى السُّريان الكاثوليك والبروتستانت، وفيها ثلاث كنائس واحدة لكل منهم منذ العام |1935|م.
وقد خرج من الحَفَر عدد كبير من المتعلِّمين منذ عام |1895|م حيث بنيت فيها مدرسة مختلطة آنذاك. ومن الجدير ذكره أن القرية قد تخلَّصت من الأميّة منذ أكثر من ستّين عاماً.
كان العمل الأساسي لأهل الحفر الزراعة بنوعيها البعلي والمروي، كما برعوا في صناعة النسيج بواسطة الأنوال وخاصّة صناعة العبي للبدو والبسط، بالإضافة إلى تربية المواشي والدواجن.
ولكن بسبب الجفاف الذي حلَّ بالقرية هاجر معظم السكان إلى كافة أنحاء القطر وخاصّة في المدن الكبرى وكذلك إلى خارج القطر طلباً للرزق.
من أهم معالم القرية:
القناة الرُّومانيّة (الكواكب): وأشهرها كوكب (أبو القصب).
وكذلك أقيمَ سدّ ترابي ترشيحي: لحجز مياه السُّهول.

*****************************************************
وأتمنى من المطلعين والعارفين أن يزودونا بتفاصيل عن الحياة الاجتماعية والعادات والتقاليد لهذه المناطق الشرقية، لنتعرف على طبيعة حياتهم وشخصيتهم المحلية لكل من هذه الحواضر قديماً وحديثاً ، ليتثنى لنا معرفة تطور هذه البيئات تاريخياً.[/size]
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة
هاني ديب
Newbie
Newbie


تاريخ التسجيل: Nov 25, 2010
عدد الردود: 17

ردأرسل في: الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 3:37 am    عنوان الموضوع: إضاءة على الموضوع رد مع تعقيب

شكراً لهذا السرد التاريخي لبلدات المنطقة الشرقية ( المهملة عموماً ) رغم ما تحويه من معاني كبيرة في الصبر والصمود لإحياء هذه المناطق الفقيرة طبيعياً الغنية والمتنوعة بسكانها.
وأنا اتمنى على كل أهالي المنطقة التعريف وإظهار جوانب الحياة في هذه المنطقة وإظهار تراثها الثقافي والحضاري .
لذلك أنا سأساهم في هذه الفكرة لعلها تكون محفزاً للبحث؟!!

ذكر كتاب أحمد وصفي زكريا لذلك سأعرض واقعاً تاريخياً ذكر في ذلك الكتاب.
إن طريق دمشق المعروف الآن ليس هو الطريق المعتمد في فترة الحكم العثماني والفرنسي فقد كان أملاكاً خاصة ، لأن الطريق المعتمد في تلك الآونة القديمة من حلب وحماه إلى دمشق كان يخرج من حمص إلى فيروزة ومن ثم إلى الفحيلة مروراً بالقرى المأهولة آنذاك الرقامة والروضة المنزول .... وصولاً إلى صدد ثم الحفر ثم ... إلى قارة فالنبك .
هذا الواقع الذي كان معمولاً به آنذاك يبرر لماذا لاتوجد تجمعات سكنية قديمة حوالي طريق حمص دمشق الحالي، إنما كلها كانت تجمعات صغيرة تحولت فيما بعد إلى قرى ، وكنت وظيفتها الأساسية حماية الأملاك العامة.

طبعاً الموضوع بحاجة إلى بحث أعمق وأكبر في تحولات المجتمع الخاضعة للتغييرات السياسية والاقتصادية في المنطقة.
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة
سليمان الخليل
عضو مميز


تاريخ التسجيل: Oct 23, 2010
عدد الردود: 27

ردأرسل في: الأربعاء ديسمبر 01, 2010 2:37 am    عنوان الموضوع: يعطيكي العافية رد مع تعقيب

شكراً على هذا الموضوع القيّم
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة أرسل البريد
مواضيع سابقة:   
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> تاريخنا جميع التوقيت على GMT + 10 ساعات
صفحة 1 من 1

 
إنتقل إلى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع حذف مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group





انشاء الصفحة: 0.30 ثانية
صفحات اخرى في الموقع:  |  |
[ المزيد من الصفحات ]