القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 المنتديات

 ارسل خبر

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 معرض الصور

 معرض الفيديو

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

من صور المعرض

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
955969
صفحة للعرض منذ 1 تشرين الثاني2010

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, 1 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا
sadad.ssnphoms.com :: عرض الموضوع - الماضي ليس كلُّهُ عَسَلاً
 س و جس و ج   بحثبحث   مجموعات الأعضاءمجموعات الأعضاء   الملف الشخصيالملف الشخصي   أدخل لقراءة رسائلك الخاصةأدخل لقراءة رسائلك الخاصة   دخولدخول 

الماضي ليس كلُّهُ عَسَلاً

 
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> طرائف
عرض الموضوع السابق :: عرض الموضوع التالي  
الكاتب رسالة
عاليه
Newbie
Newbie


تاريخ التسجيل: Nov 25, 2010
عدد الردود: 17

ردأرسل في: الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 9:18 am    عنوان الموضوع: الماضي ليس كلُّهُ عَسَلاً رد مع تعقيب

عندما تنتهي دهشة القارئ من هذه الطرافة.. المؤلمة، لعلَّه يجد العُذر لهذه النماذج من الموظفين أو المسؤولين من زاوية واحدة.. هي أنَّ نواياهم كانت طيِّبة!
لكنَّ النَّوايا الطيِّبة لا تعوِّض عن المعرفة التي تحتاجها الدولة الحديثة، ولا عن وَضْع الرَّجُل المناسب في المكان المناسب..
ما هي الظروف والاعتبارات التي وضعت هؤلاء المسؤولين في مواقعهم؟ نترك الأمر لتقدير القارئ مع الإشارة إلى أنَّ الدول العربية يومذاك كانت تضمُّ في حكوماتها نماذج مُثيرة للدهشة أكثر من التي نعرضها في هذا المَقال!
هذه حوادث وقعت عندنا، ولا تزال تقاريرها في الإضبارات الرسميّة، وإذا أراد القارئ أن يعرف شيئاً عنها يضحك فهذه هي:

(1): كان في حوران مُحافظ لا يزال حتى اليوم حيّاً يُرزَق ويُقال بأنَّه إداري قديم، ففي ذات يوم أخذ الأمين العام في وزارة الداخليّة يطالع التقارير الواردة من المحافظات فإذا به أمام تقرير مكتوب على غلافه أنَّه هامّ ومُستعجل، وقد وَرَد من محافظة حوران فتَرك الأمين العامّ جميع التقارير وأخذ يطالع هذا التقرير الهامّ، فإذا هو إخبار من المحافظ إلى الإدارة المركزيّة بأنَّه: "حدَثَ عندنا خسوف في حوران" فأخذ الأمين العامّ هذا التقرير وأطلَع عليه الوزير ليُبرهن على عبقرية هذا الموظَّف..... أمّا ماذا قال الوزير عندما اطَّلع على التقرير فإنَّنا نتركه لذكاء القارئ!

(2): وهناك رئيس ديوان أيضاً في أحد المحافظات تلكَّأ في تنفيذ قرار وزاري بشأن التهريب لأنَّه (بيَّت استخارة) ووَجَد أنَّه من الأوفق أن لا ينفِّذه في الوقت الحاضر! وهذه الحكاية يعرفها "الأخ حسني بك البرازي" لأنَّه كان يومها رئيساً للوزارة، وكان التهريب على الحدود على قَدَمٍ وساق، فاجتمع مجلس الوزراء برئاسة حسني بك واتَّخذ عِدَّة قرارات لمُكافحتِه والضَّرب على أيدي المُهرِّبين، ولمَّا كان حضرة المُوظَّف قائماً على الحدود فقد أبلِغ ما يخصُّه لتنفيذه ولكن صاحبنا (بيَّت استخارة) كما قُلنا ورأى أنَّ الأوفق عدم التنفيذ....!
وبَعد بضعه أيّام شَعرَت الوزارة بأنَّ التهريب ما زال قائماً وبأنَّ قراراتها على الحدود لم تُنفَّذ، فركبَ حسني بك سيَّارته وقصَد تلك الحدود ليُشرِفَ بنفسه على عمليَّة المكافحة وغيرها ويسأل عن سبب عدم تنفيذ القرارات التي اتَّخذها مجلس الوزراء بهذا الشَّأن، فاجتمع بالموظَّف المُختَصّ وسأله: - لماذا يا ابني لم تُنفِّذ القرار الذي أُرسِل إليك ولم توقف الجِمال الكثيرة التي كانت تحمل الحبوب إلى الخارج؟! وهنا أخذ حضرة الموظَّف يَحمَرّ ويَصفَرّ ثم راح يُتمتِم في فمه كلمات غير مفهومة.. فقال له حسني بك: احكي الصحيح، أنا أعرفُك إنَّك رجُل تَقي و صاحب دِين ولا تكذِب.... وهنا تشجَّع الموظَّف وقال له: الحقيقة أنِّي (بيَّتُّ استخارة) فرأيت أن الأوفق للمَصلحة أن أُرجئ تنفيذ هذه القرارات إلى وقت آخر..!
ولا تسأل أيُّها القارئ ما هو جواب الذي أجابه به حسني بك فإنَّنا نعتذِر عن نشرِه ويمكنُك أن تُقدِّر ما هو؟ من نفسِك إذا استعمَلْتَ ذكاءك!

(3): وهناك موظَّف كبير أيضاً، كبير جدّاً، وقد كتَب تقريراً سياسيّاً سرِّياً خطيراً أعتقد أنَّه ما زال محفوظاً في إضبارة الوزارة، وقد جاء في هذا التقرير ما خلاصته بأنَّه إذا كانت البلاد العربيّة جادَّة في التغلُّب على إسرائيل وقاصدة أن تعرِف خفايا تلك الدولة وأسرارها، وإذا كانت تنوي حقيقةً أن تُهيمِن عليها، وتستولي على مُقدَّراتها وتثأر لكرامتها فليست هناك سوى طريقة واحدة وهي طريقة "التّنويم المغناطيسي،لذلك فإني أنصح مندوبي الدول العربيّة في اجتماعاتهم أن يفكروا بهذا الموضوع، إذ لا سبيل للتغلُّب على إسرائيل إلاّ عن هذا الطريق طريق التّنويم المغناطيسي.....!
ولسنا ندري ماذا كان رأي الوزارة بمِثل هذا التقرير ولكنَّه على كلِّ حال تمَّت قراءته وحفظه وصاحبه ما زال على رأس وظيفته..!

*** هذه هي بعض قضايا مُضحكة وقَعَت في الدوائر الرسميّة ننشرها في "المُضحِك المُبكي" على سبيل التفكهة.
فما قول القرَّاء بهؤلاء الموظفين المُحترَمين؟ أفتونا ولكم الأجر (......)

15/11/1952 - المُضحِك المُبكي
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة
سليمان الخليل
عضو مميز


تاريخ التسجيل: Oct 23, 2010
عدد الردود: 27

ردأرسل في: الأربعاء ديسمبر 08, 2010 6:14 am    عنوان الموضوع: رد مع تعقيب

تحياتي عاليه
أن تحدث هذه الطرائف عام 1952 في بلد خرج للتو من نير الاستعمار العثماني المتخلف الى أحضان المستعمر الفرنسي الحريص ارث من سبقه الى استقلال يتنازعه انقلابيون. ثم يعلم القارىء بها في ذلك الزمان فهذا أمر طريف (مضحك)
أما أن تحدث مثل هذه (النهفات) في مثل أيامنا و لا يتمكن القارىء من معرفتها فهذا ما أجرؤ على تسميته (مبكي)
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة أرسل البريد
مواضيع سابقة:   
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> طرائف جميع التوقيت على GMT + 10 ساعات
صفحة 1 من 1

 
إنتقل إلى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع حذف مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group





انشاء الصفحة: 0.29 ثانية
صفحات اخرى في الموقع:  |  |
[ المزيد من الصفحات ]