القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 المنتديات

 ارسل خبر

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 معرض الصور

 معرض الفيديو

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

من صور المعرض

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
955260
صفحة للعرض منذ 1 تشرين الثاني2010

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, 1 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا
sadad.ssnphoms.com :: عرض الموضوع - اعترافات بعض اليهود عن التلمود و رب الجنود
 س و جس و ج   بحثبحث   مجموعات الأعضاءمجموعات الأعضاء   الملف الشخصيالملف الشخصي   أدخل لقراءة رسائلك الخاصةأدخل لقراءة رسائلك الخاصة   دخولدخول 

اعترافات بعض اليهود عن التلمود و رب الجنود

 
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> المنبر الحر
عرض الموضوع السابق :: عرض الموضوع التالي  
الكاتب رسالة
moussasleman
عضو مميز


تاريخ التسجيل: Nov 26, 2010
عدد الردود: 76

ردأرسل في: الخميس ديسمبر 02, 2010 6:43 pm    عنوان الموضوع: اعترافات بعض اليهود عن التلمود و رب الجنود رد مع تعقيب

كثيرة هي الدسائس اليهودية في الكتب المقدسة, و هنا بعض الادلة على الحقد اليهودي المتأصل في النفسية اليهودية, و ما يزال اباء الكنائس يجبرون المسيحيين على قراءة فقرات من العهد القديم , فيما يظنون انه يتعلق بالتبشير للسيد المسيح,فيما يقابلهم التلمود بما يأتي من الحقد على السيد المسيح؟؟؟!!!
عجبا!!!!
" نهرق دم هذا المولود غير الشرعي كما أهدرنا دم ربهم الذي كان مولوداً غير شرعي " . وفي جميع نسخ سفر " سينخيدرين" في التلمود حسب تأكيدات الحاخام اليهودي المتنصر يذكر في الفصل السابع ما يلي:
"إن أولاد المسيح مواليد غير شرعيين".
ورد في سفر "سينخدرين" فصل 6، فقرة 7 مايلي: "اقتل طفلك إذا كان يعطف على المسيحيين ، إن قتل المسيحي أمر يرضي الرب . إذا قتل اليهودي يهودياً يعاقب بالموت، وإذا قتل مسيحياً فلا يوجب ذلك عقابه . وإذا قدّم المسيحي ابنَه قرباناً للرب فله ثواب كبير ." ويعتقد اليهود أنهم حين يقتلون أولاد المسيحيين فإنهم يقتلون فيهم المسيح نفسه وإن حقد اليهود ضد المسيحيين لا يمكن أن يرتوي إلا بدم المسيحيين
إن أي قسم يرغم اليهودي على حلفه ، ويرتبط به مع شخص مسيحي هو قسم تافه . ولا يلزم أي مؤمن بالتلمود على الإطلاق . وكل ما يذكر بالعهد القديم عن الإنسان والإنسانية يقصد به اليهود بالذات ليس إلاّ .. لأنهم وحدهم البشر ، أما الشعوب الأخرى فهم مواشي أو حيوانات .
"أنتم أيها اليهود ... وحدكم البشر دون شعوب الأرض الأخرى ." التلمود – سفر بوفه > ميتسيه – الفصل 9
وعلى هذا الأساس يبيح التلمود لليهودي كل إساءة وإكراه وسرقة ضد أي إنسان غير يهودي .
"لا تسلب القريب أي شئ ، إن قريبك هو اليهودي ، وليست شعوب الأرض الأخرى"
التلمود – سفر سينخدرين > فصل 7 – ورقة 59
هكذا يشرح التلمود العهد القديم من أوله إلى آخره ، حيث يشير إلى أن اليهودب هو الإنسان والقريب ، ويميزه عن غيره من بني البشر .
"بارك المتوفي إذا صادفت قبر يهودي ، والعن موتى الشعوب الأخرى" وقل "عديمة الشرف أمكم .. إلخ" .
التلمود – سفر بروخيس > فصل 9 ورقة 58
"إذا قال أحد إن الله تقمص جسد إنسان فهو كاذب ويستحق الموت . ويباح لليهودي أن يشهد زوراً ضد هذا الشخص" . التلمود – سفر سينخدرين.
"يعاقب بالموت غير اليهودي الذي يقتل يهودياً ، واليهودي الذي يقتل يهودياً ، ولا يترتب أي عقاب على اليهودي الذي يقتل غير اليهودي". التلمود – سفر سينخدرين > فصل 7 – ورقة59
"إذا قرأ غير اليهودي التلمود فإن عقابه الموت ، لأنه قيل في العهد القديم : لقد خصنا موسى بشريعته دون بقية الشعوب" نفس المصدر...

ولقد حرف التلمود والحاخاميون شريعة موسى التي تحرم على اليهود استعمال دم الإنسان في الطعام . فأجازوا في أحوال معينة استعمال دم الإنسان والسمك بعد خلطه مع الطعام ( التلمود – سفر ايوريديو > فصل 66 ورقة 53 ) كما سمحوا لليهود الذين يؤدون الخدمة العسكرية ، واليهود المصابين ببعض الأمراض بعدم التقيد بأحكام الشريعة بشكل عام . وقد أشير إلى ذلك صراحة في سفر "سولخان أوروخ" صفحة 12 الفقرة 67 حيث نص على ما يلي:
"لا يجوز استعمال دم الماشية والوحوش في الطعام ، بل يسمح باستخدام دم الإنسان من أجل فائدتنا ".
جاء في سفر "تويسفيوس" ما يلي: "إن المسيحيين حذرون جداً من اليهود منذ مدة طويلة لعلمهم بأهدافنا إلا أن حاجتنا لاستخدام دمهم ضرورية". ثم ورد في الصفحة 119 الفقرة 193 من السفر المشار إليه ما يلي:
"لا تصادق أحداً من المسيحيين في المكان الذي تعتزم فيه الحصول على دمهم حتى لا يأخذوا حذرهم".
شهد سافيتسكي أن اليهود يقرؤون أثناء تعذيب الطفل الصغير الدعاء التالي من سفر مانغوغيم:
"افرح وابتهج ، وليتدفق هذا الدم في ذكرى خالدة ، ذكرى قتل المسيح".
ثم يقرؤون من سفر سينخدرين دعاء "أولين" التالي نصه:
"يركع المسيحيون أمام صلبانهم المصنوعة من الحجر والخشب التي لا تسمن ولا تغني من جوع . ليختف اسم المسيح ، وليهلك المؤمنون به".
- " جاء في سفر العدد من الكتاب المقدس ، فصل 14 ، ص 9 ، ما يلي :
"خرج ظّلهم ، فهم طعام لنا " . ويفسر اليهود هذا القول أن الله أباح لهم أكل مخلوقاته بعد ذبحها .

- وجاء في السفر نفسه ، فصل 23 ، ص 23 ، ما يلي : "عليكم أيها اليهود أن تسعوا في مناكبها
وتأكلوا من الصيد والدم" .

نستخلص من ذلك أن التقرب لله – حسب معتقدات بيطال – لا يكتمل إلا بقتل المسيحيين واستعمال دمهم .
وهذا برهان قاطع – لا جدال فيه – على التعصب الأعمى لليهود لتنفيذ جرائمهم البشعة والانتقام من البشرية .

والخلاصة

"ما تزال تفاسير التلمود التي يشرحها الحاخاميون على هواهم حافلة بالمعاني اللاإنسانية .. مما يبيح لليهودي الإساءة لغيره .. فاليهود وحدهم البشر والشعوب الأخرى حيوانات !! واليهودي هو الإنسان ، يمتاز عن غيره من بني البشر !! حتى أنهم أباحوا له عدم التقيد بأحكام الشريعة ؟؟
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة
مجد الست
عضو مميز


تاريخ التسجيل: Nov 01, 2010
عدد الردود: 46

ردأرسل في: الجمعة ديسمبر 03, 2010 10:15 pm    عنوان الموضوع: رد مع تعقيب

لا عدو لنا يقاتلنا بحقنا و ديننا و وطننا إلا اليهود
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة أرسل البريد
مواضيع سابقة:   
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> المنبر الحر جميع التوقيت على GMT + 10 ساعات
صفحة 1 من 1

 
إنتقل إلى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع حذف مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group





انشاء الصفحة: 0.31 ثانية
صفحات اخرى في الموقع:  |  |
[ المزيد من الصفحات ]