القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 المنتديات

 ارسل خبر

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 معرض الصور

 معرض الفيديو

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

من صور المعرض

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
956002
صفحة للعرض منذ 1 تشرين الثاني2010

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, 1 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا
sadad.ssnphoms.com :: عرض الموضوع - لماذا رفض محمود درويش إلقاء قصيدة "سَجِّل أنا عَربي&quo
 س و جس و ج   بحثبحث   مجموعات الأعضاءمجموعات الأعضاء   الملف الشخصيالملف الشخصي   أدخل لقراءة رسائلك الخاصةأدخل لقراءة رسائلك الخاصة   دخولدخول 

لماذا رفض محمود درويش إلقاء قصيدة "سَجِّل أنا عَربي&quo

 
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> المنتدى الأدبي
عرض الموضوع السابق :: عرض الموضوع التالي  
الكاتب رسالة
عاليه
Newbie
Newbie


تاريخ التسجيل: Nov 25, 2010
عدد الردود: 17

ردأرسل في: السبت ديسمبر 11, 2010 9:30 am    عنوان الموضوع: لماذا رفض محمود درويش إلقاء قصيدة "سَجِّل أنا عَربي&quo رد مع تعقيب

* رَفَض شاعرُ الأرض المُحتلَّة محمود درويش إلقاء قصيدة "سَجِّل أنا عربي"!
-عندما تعالى هتافُ الجماهير مُطالباً إيَّاه بها- وقد لامَهُ الكثيرون على عدم استجابتِهِ لرغبةِ الجمهور. ولكن شاعرُ المُقاومة لم يَتزَحزَح عن مَوقفِه رغمَ اللَّوم الشديد، وأصرَّ على أنَّ رَفضَه نابِع من ظروف جديدة، على الجمهور العربي أن يفهمَها ويستوعبَها. ما هي الظروف الجديدة التي أملَت عليه موقفَه الجديد؟
* إذ كان لامتناعه عن إلقاء قصيدة "سَجِّل أنا عَربي" عندما طالَبَهُ الجمهور بها في المهرجان الشِّعري صدىً كبير بعدَ المهرجان جعل الكثيرين يبحثون عن الأسباب التي حَدَت به إلى هذا الرفض.. حيث إنَّ من الملاحظ على شعرِه الجديد الذي أُنتِج بعد خروجه من الأرض المُحتلَّة، أنَّ لهجة التحدِّي فيه قد خفَتَت وحَلَّ محَلّها لهجة أُخرى. هل الدوافع التي أملَت عليه شِعراً له لهجة خاصة في داخل الأرض المُحتلَّة هي غير الدوافع التي أملَت عليه لهجتَه الجديدة في داخل الأرض العربيّة؟
* يجيب الشاعر محمود درويش على كلّ تلك الأسئلة الكثيرة التي طٌرِحَت عَليه موضحاً موقفََه، قائلاً :
- التحدّي في (إسرائيل) هو المَناعة الوحيدة أمام ذَوَباني. أنا لا أفكِّر في التحدِّي ولا أجلِس وأقرِّر أنَّ علاجي هو التحدِّي. التحدِّي هُناك هو قَدَري. إذا لَم أتَحَدَّ سَقَطت.. وهُناك أيضاً كُنتُ أَتَمسَّك ببعضِ القِيَم التي تَتَحَوَّل إلى قِيَم رَجعيّة لو تمَسَّكتُ بها في العَالم العَربي الآن.

* ويُفسِّر لماذا لم يسْتجِب إلى طلب بعض الجمهور في قاعة الأُنيسكو لإلقاء قصيدة "سَجِّل أنا عَربي" :

- أن أقول أنا عَربي في (إسرائيل) هو عصير التحدِّي للسُّلطة الإسرائيلية لأنَّها تَضطهدني بسبب انتمائي القومي. وإصراري على التَّمَسُّك بأسباب اضطهادي يُعتبَر تَحَدِّياً ثَورِيّاً إلى حَدٍّ ما.
- أنا لا أقول أنَّني عَربيّ لكي أعبِّر عَن اعتِزاز وتَفاخُر. أقولُها لأُعَبِّرَ عن رَفْض عَدُوِّي، لأُعَبِّرَ عَن مُقاوَمَتي للعَدَميَّة القَومِيّة.

- سَأكون مُضحِكاً لَو وَقَفتُ أمامَ مئة مَليون عربي لأَقولَ لهُم أنَّني عَربي. ماذا يَعني لهُم ذلك؟! يَعني .. أنَّني مُتَعَصِّب ولَستُ ثَورِيّاً. أن تَكون ثَورِيّاً في العَالم العَربي هُو أنْ تَتَمَرَّدَ على عُيوبِه.. وأنْ تَرفُضَ الاعتِزاز بِحَرفِ الضَّاد كَبَديل لأَيِّ عَمَلٍ ثَورِيّ حَقيقي. وأن تَرفُضَ أيضاً البَلاغَة التي تَعتَزُّ بِكُلِّ أمجادِ العَرب كَغِطاء لِكُلِّ عُيوب العَرب وتَخَلُّفِهِم.

- إنَّ مِن مآسينا في العَالم العَربي هو أنَّنا بسَبب قُوَّة لُغَتِنا وفَصاحَتِها نستطيع، بِتلاعبٍ لَفظيّ، أنْ نُحَوِّل الهَزيمة إلى انتِصار، واشتراكي الآن بالاعتِزاز بِعُروبةٍ لَفظِيَّة، بِعُروبة دون مَضمون، هو اشتراك في مَهرَجان الكَذِب الذي لا يَحتاج إلى مَزيد مِنَ المُمَثِّلين.


- يُضاف إلى ذلك أَنَّني أَرفُض.. أَنَّ تَكويني النَّفسي والفِكري مِن خِلال تَجربَتي السَّابقة قائِم بِلَفظَةِ كَلاَّ.. أنا لا أستطيع أَنْ أَتَصَوَّر يوماً أَقول فِيهِ نَعَمْ.. العَرب لا يََنقصُهُم صَوت جديد يَقول نَعَم. لو وُضِعت في جَبل الأولمب فَسَأحتَجّ على بلادَةِ أربابِه وبيروقراطيَّتِهِم.. فما بالك في العَالم العَربي وهو ليسَ بِجَبل الأولمب !
مِن هُنا يُمكِن القول أنَّني لا أَحمِل التحَدِّي السَّابق بِشَكلِه المُتَبَلوِر. إنَّه الآن يأخُذ صِيغَة الشكّ والتلميح والحِياء الفَنِّي.
"لا أدري لِماذا أَحمِلُ بَعضَ صِفاتِ العَرب الكلاسيكيّة ومِنها ضَرورة المُحافظة على اللياقة وإِحساسي بأنَّني ضَيف لَم أَزَل حتَّى الآن.
******************************************
الأسبوع العربي 13/3/1972.
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة
هاني ديب
Newbie
Newbie


تاريخ التسجيل: Nov 25, 2010
عدد الردود: 17

ردأرسل في: الأحد ديسمبر 12, 2010 5:44 am    عنوان الموضوع: رد مع تعقيب

شكراً على هذا الموضوع الموضوع الملفت ، وأشكرك على اهتمامك بماحدث في الماضي لأن الماضي مهم جداً لبناء المستقبل ، شريطة أن لا نقف عنده بل أن نستفيد من دروسه وتجاربه وكما قيل الضربة التي لا تميتنا تحيينا .
فكلها دروس تعلمنا وتقوينا في مواجهة الحاضر لبناء المستقل.
أما الآن سأدخل الموضوع :
إني إلى وقت قريب كنت أتساءل وأنا أجهل لماذا لم يقطع محمود درويش علاقاته مع الإسرائليين.
وفي هذه اللقاء الصحفي عام 1972 وضّح لي بعض الأفكار عن هذا الشاعر المبدع ، وكيف يجب أن ندرس آراءه بتمعن ودون تعصب أو حميَّة قبلية أو تشنج وأن نفهم الأفكار حتى آخرها ولا نجتزأ الكلام كما نفعل عادة حسب تقاليدنا والإرث الذي أخذناه من مجتمعاتنا.

واستغربت لماذا لم يعد هناك جدية في الأسئلة التي تطرح على الشاعر في الآونة الأخيرة قبل وفاته لذلك اتسمت إجاباته اتسمت بالرمزية ، ربما لاقتناعه أن جمهور المستمعين والمشاهدين والقراء لم يعد يهتم. لذلك لا داعي للتعب معه. وقد أكون خاطئاً.

كل هذه الأفكار راودتني وأنا أقرأ هذه المقالة وأتساءل كيف كانت آراءه الأخرى في بداياته مع الأحزاب مثلاً.
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة
مواضيع سابقة:   
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> المنتدى الأدبي جميع التوقيت على GMT + 10 ساعات
صفحة 1 من 1

 
إنتقل إلى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع حذف مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group





انشاء الصفحة: 0.37 ثانية
صفحات اخرى في الموقع:  |  |
[ المزيد من الصفحات ]