القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 المنتديات

 ارسل خبر

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 معرض الصور

 معرض الفيديو

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

من صور المعرض

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
955247
صفحة للعرض منذ 1 تشرين الثاني2010

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, 1 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا
sadad.ssnphoms.com :: عرض الموضوع - الماجنا كارتا وأصل البرلمان
 س و جس و ج   بحثبحث   مجموعات الأعضاءمجموعات الأعضاء   الملف الشخصيالملف الشخصي   أدخل لقراءة رسائلك الخاصةأدخل لقراءة رسائلك الخاصة   دخولدخول 

الماجنا كارتا وأصل البرلمان

 
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> المنبر الحر
عرض الموضوع السابق :: عرض الموضوع التالي  
الكاتب رسالة
عاليه
Newbie
Newbie


تاريخ التسجيل: Nov 25, 2010
عدد الردود: 17

ردأرسل في: الأربعاء ديسمبر 29, 2010 8:31 am    عنوان الموضوع: الماجنا كارتا وأصل البرلمان رد مع تعقيب

الماجنا كارتا Magna Carta
* العَهد الأعظم وأصل البرلمان»


لم يكن في انجلترا أي أثر للشُّعور الوطني أو الرابطة القوميّة حتى نهاية القرن الثاني عشر، ويرجع ذلك إلى الفوارق العنصرية ونظام الطبقات، فلم تكن قبائل (الانجليز) و(السكسون) و(النورمانديين) وغيرها من القبائل التي تتكوَّن من مجموعها الأمّة الانجليزيّة القديمة، تعرِف معنى الوحدة الجنسيّة.

وكذلك كانت طبقات الأشراف التي تتكلّم الفرنسيّة بِمعزل تام عن رجال الدين الذين يتكلَّمون اللاتينيّة . وكان هؤلاء وأولئك بِمعزل عن الشعب الذي لا يعرِف سوى الانجليزيّة العاميّة.

وولِّي (جون) أو (يوحنّا) الملك عام 1199 ، وكان سيِّئ التصرُّف، شاذّ التفكير، مَيّالاً إلى الظلم والغَدر، مُسرِفاً في القَسوة والعُنف. لكن الذي حصل غيَّر كلّ شيء!

فَضجَّ الجميع منه وأخذوا يتذمَّرون. وبدؤوا يتجمَّعون وقد أحسُّوا بألم واحد.. وتَقاربَت الطبقات الثلاث وقد جمَّعها الحَيف الواقع عليهِم. فعَقدَت تحالفاً قويّاً لصدّ تيّار الطاغية العاتي.

واشتبك الملِك (جون) في حَرب مع (فيليب أغسطس) الفرنسي، ولِعَجزِه وقِصَر إدراكه في الشؤون العسكريّة عَجِز عن حماية أملاكه في فرنسا، فسقط حصن (ريتشارد) على شاطئ السِّين، ثم لَحِقَت به المُقاطعة الغَنِيّة "نورمانديا".
وتَبِعَتها المُقاطعات الثلاث الأخرى "مين" و " انجو" و " تورين" عام 1214 ، عُقبَ موقعة "بوفين" قرب مدينة " ليل".

فاستاء بعض الأشراف لضَياع أملاك انجلترا. عَظُمَ استياء الشعب لِما حلَّ به مِن عار الهزيمة. وانتهز فرصة غَيبة (جون) في حروبه مع (فيليب) واجتمع ليقرِّر خطة يتّبعها إزاء هذا الملك. وقد تزَعَّم هذه الحركة "ستيفن لانجتون" رئيس أساقفة "كانتربري" الجريء.

وعاد (جون) إلى بلاده بعد اندحاره في 15 اكتوبر 1214، ولم تكد تقضي على عودته ثلاثة أسابيع، حتى قابله الأشراف في شكل مؤتمر. وقدَّموا إليه شكواهم ومطالبهم.. ولكن الملك لم يأبَه لهم ولم يجِبهم إلى شيء ممّا طلبوا.
فعادوا إلى الاجتماع سرّاً، وتداولوا في الأمر، فاقترح عليهم زعيمهم "ستيفن لانجتون" أن يتَّخذوا من "الوثيقة السياسيّة" التي منَحَها "هنري الأول" لشعبِه عام 1100 حُجّة قويّة لمطالبِهم.
وأعادوا الكَرَّة مَرّة أخرى، وقابلوا الملك في يناير سنة 1215 ، وجابهوه بتلك الوثيقة السياسيّة.. فلم يستمِع إليهم، وأجَّل النظر في طلباتهم إلى عيد الفِصح التالي.

سُطوة الكنيسة :

وهي هذه الأثناء كان النِّزاع شديداً بين الملك والكنيسة الكاثوليكية، واشتدَّ هذا النِّزاع إلى درجة أصدر معَها البابا قرار الحِرمان ضد المملكة بأسرِها. ثم حرَّض ملك فرنسا على غزو انجلترا، فاضطرَّ الملك "جون" إزاء ذلك إلى الخُضوع التام، إلى حد أنّه قَبِل أن يحكُم البلاد كتابِع للبابا، وأقسَم يمين الولاء على ذلك. وراح يُغالي في ابتِزاز المال من الشّعب، ويُمعِن في القسوة، ويُسرِف في ارتكاب الجرائم، حتى عدَّه الشعب مجنوناً.
وكبر على الشعب كلّ ذلك، فعَظُم سخطه وقوِيَ إيمانه في وجوب وضع حدّ لهذه المظالم.

قوَّة الشعب :

وفي إبريل عام 1215 قَدَّم وَفد من الشعب التماسَهم النهائي إلى المَلِك. ولم تُجدِهِ مُقاومته شيئاً، فقد تحرَّك الشعب بأجمَعِه وانضمَّ إليه الأشراف ورجال الدين وزحفوا بجُموعِهم الهائلة من لندن إلى قصر "وندسور" حيث يُقيم المَلِك، مُتأهِّبين للكِفاح ونَيلِ مطالبِهم بالقوَّة، فعبَروا نهر "التايمز" وعَسكروا في فضاءٍ واسع.
وحينذاك لم يجد المَلِك مَناصاً من النُّزول على إرادة الشعب.
والتسليم بمَطالبِه الديمُقراطيّة، فمَنحَه "العهد الإعظم" "Magna Carta" *؛»

" العَهد الأعظم " :

ويُعتبَر العَهد الأعظم أساساً لِحُريّةِ الشعب الانجليزي، وأهم نُصوصه:

1- أنّه لا يَجوز للمَلِك أن يَقبضَ على شخص أو يَسجنَه أو يَنفيهِ أو يُصادرَ أملاكِه أو يَحرِمَه مِن حُقوقِه، إلا إذا حوكِمَ هذا الشخص أمام مَحكمة مُكوَّنة مِن نظرائه.
وفي هذا تقييد لسُلطة المَلِك التنفيذيّة، وقد فُسِّرَت هذه المادّة بأنّها أساس حُريّة الفَرد ونِظام المُحَلَّفين "Jury" في انجلترا.

2- ليس للمَلِك أن يَفرضَ ضَريبة أو يَطلبَ مِنحة إلا بِمُوافقةِ المَجلس الأعلى، ما عدا حقوق المَلِك الإقطاعيّة المَعروفة. وقد فُسِّرَت هذه المادّة بأنّها تحَرِّم على المَلِك أن يَفرضَ ضريبة دون مُوافقةِ البَرلَمان، وهذا تحديد لسُلطةِ المَلِك التشريعيّة.

3- ليس للمَلِك أن يعبَثَ بالعَدالة، فينكر حَقّ أحد أو يؤخِّرُه أو يُساوم فيه بأيّ شكل كان " وبذلك أصبَحَت سُلطة المَلِك في القَضاء مَحدودة.

ولا يزال " العَهد الأعظم " إلى يومِنا هذا يُعَدّ أساساً للدستور الانجليزي.

* أصل البَرلَمان * :
وقد فَطِنَ القائمون ضدّ المَلِك إلى أنّه لا يَكفي وَعدَه الذي يُعطيه بالقوَّة، ولا إجباره على تَنفيذِه بالتهديد بالحَرب، بل لا بُدّ لهم إذا رَغِبوا في الإشراف الكلِّي على الحُكومة، أن تكون لهُم هَيئة دائمة مُنظمة تُمثِّلهم وتُنفِّذ رَغَباتهم وتُهَيمِن على الحُكومة.
ولَم تكُن الهَيئة جديدة في انجلترا فقد كان يُنتَخَب أيام الملوك السكسون مَجلس من أرجَح الرجال عقلاً يُسمَّى " وتان" ، فلا يكاد المَلِك يُقدِم على أيّ عَمَل مُهِمّ حتى يأخُذ بِرَأيِهم.

وكان الأشراف والقساوسة يَحضُرون هذا المَجلِس، فلَمَّا فَتح "وليَم" انجلترا، استدعى إلى مَجلِسِه كلّ مَن تَسَلَّموا أرضَهم مِن المَلِك وسَمَّاهُم "المَجلِس الأعظم" الذي بدأ في أيام "هِنري الثالث" يُسَمَّى "البَرلَمان".

******************************************************************
كلّ شَيء – 1933 .
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة
هاني ديب
Newbie
Newbie


تاريخ التسجيل: Nov 25, 2010
عدد الردود: 17

ردأرسل في: الإثنين فبراير 07, 2011 3:05 am    عنوان الموضوع: رد مع تعقيب

شكراً على هذا الموضوع ، حيث القليلين من يتطرق إليه في هذه الأيام.
مع أن الأغلبية يأخذون بالشكوى والبكاء من الأوضاع والأحوال اليائسة التي نعيش بها، ولكنهم أيضاً لا يحاولون معرفة أصل السبب والعلة.

ولذلك هم تائهون في معرفة أصل البلية ، ويعزون الأسباب لأمور شتى وهي جزء وليست السبب الحقيقي مثل السلطة والمجتمع و..... ، إنهم يهملون أنفسهم ، وأنهم السبب الحقيقي.

السبب الحقيقي بجهلهم وعدم سعيهم لتغيير هذا الواقع، وعدم إيمانهم بما يعتقدون "مع إنكار ذلك" .

إن أهم الأسباب :

غياب أي أثر للشُّعور الوطني أو الرابطة القوميّة ، في هذا الألم الذي يعاني منه الشعب . وإذا ما تغلبنا على هذه المعضلة وزرعنا الشعور الوطني وهذه الرابطة المقدسة سنتغلب على أي عقبات.

ويجب دراسة هذه الأسباب بتمعن وحلها ؟؟؟!!
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة
مواضيع سابقة:   
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> المنبر الحر جميع التوقيت على GMT + 10 ساعات
صفحة 1 من 1

 
إنتقل إلى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع حذف مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group





انشاء الصفحة: 0.44 ثانية
صفحات اخرى في الموقع:  |  |
[ المزيد من الصفحات ]