القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 المنتديات

 ارسل خبر

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 معرض الصور

 معرض الفيديو

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

من صور المعرض

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
956008
صفحة للعرض منذ 1 تشرين الثاني2010

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, 1 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا
sadad.ssnphoms.com :: عرض الموضوع - الحب والجنون
 س و جس و ج   بحثبحث   مجموعات الأعضاءمجموعات الأعضاء   الملف الشخصيالملف الشخصي   أدخل لقراءة رسائلك الخاصةأدخل لقراءة رسائلك الخاصة   دخولدخول 

الحب والجنون

 
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> المنتدى الأدبي
عرض الموضوع السابق :: عرض الموضوع التالي  
الكاتب رسالة
سليمان الخليل
عضو مميز


تاريخ التسجيل: Oct 23, 2010
عدد الردود: 27

ردأرسل في: الجمعة نوفمبر 12, 2010 6:07 am    عنوان الموضوع: الحب والجنون رد مع تعقيب


في قديم الزمان

حيث لم يكن على الأرض بشر بعد

كانت الفضائل والرذائل.. تطوف العالم معا

وتشعر بالملل الشديد

ذات يوم ... و كحل لمشكلة الملل المستعصية

اقترح الابداع .. لعبة .. وأسماها الستغماية .. أو الغميضة

أحب الجميع الفكرة

وصرخ الجنون : أريد أن أبدأ .. أريد أن أبدأ



أنا من سيغمض عينيه .. و يبدأ العد



و أنتم عليكم مباشرة الاختفاء



ثم انه اتكأ بمرفقيه .. على شجرة .. و بدأ



واحد ... اثنين ... ثلاثة



و بدأت الفضائل و الرذائل بالاختباء



وجدت الرقة مكانا لنفسها فوق القمر



و أخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة



و ذهب الولع واختبأ ... بين الغيوم



و مضى الشوق الى باطن الأرض


الكذب قال بصوت عال



سأخفي نفسي تحت الحجارة ... ثم توجه لقعر البحيرة



و استمر الجنون : تسعة و سبعون ... ثمانون ... واحد وثمانون



خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها ... ماعدا الحب



كعادته ... لم يكن صاحب قرار ... و بالتالي لم يقرر أين يختفي



و هذا غير مفاجيء لأحد ... فنحن نعلم كم هو صعب اخفاء الحب



تابع الجنون : خمسة وتسعون....... ستة وتسعون



و عندما وصل الجنون في تعداده الى : مئة



قفز الحب وسط أجمة من الورد ... و اختفى بداخلها



فتح الجنون عينيه .. وبدأ البحث صائحا



أنا آت اليكم ... أنا آت اليكم



كان الكسل أول من نكشف ... لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه



ثم ظهرت الرقّة المختفية في القمر



و بعدها .. خرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع النفس



و اشار على الشوق ان يرجع من باطن الأرض



وجدهم الجنون جميعا ... واحدا بعد الآخر
ما عدا الحب
!


كاد يصاب بالأحباط واليأس ... في بحثه عن الحب


الى ان اقترب منه الحسد
وهمس في أذنه



الحب مختف في شجيرة الورد
التقط الجنون شوكة خشبية أشبه بالرمح



و بدأ في طعن شجيرة الورد بشكل طائش ... ليخرج منها الحب
و لم يتوقف الا عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب



ظهر الحب ... و هو يحجب عينيه بيديه
و الدم يقطر من بين أصابعه



صاح الجنون نادما : يا الهي ماذا فعلت !؟
ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟

أجابه الحب

لن تستطيع إعادة النظر لي


لكن لازال هناك ما تستطيع فعله لأجلي ... كن دليلي


وهذا ما حصل من يومها

يمضي الحب الأعمى ... و يقوده الجنون
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة أرسل البريد
مواضيع سابقة:   
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    sadad.ssnphoms.com قائمة المنتديات -> المنتدى الأدبي جميع التوقيت على GMT + 10 ساعات
صفحة 1 من 1

 
إنتقل إلى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع حذف مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group





انشاء الصفحة: 0.39 ثانية
صفحات اخرى في الموقع:  |  |
[ المزيد من الصفحات ]